هذا الموقع الإلكتروني يستخدم ملفات تعريف الإرتباط (الكوكيز) لضمان تحقيق تجربة متميزة وتقديم محتوى ملائم. إن استمراركم في تصفح هذا الموقع يعني الموافقة على استخدام ملفات تعريف الإرتباط. للمزيد من المعلومات يرجى الرجوع إلى سياسة حماية الخصوصية.

تغيير حجم النص

A+ A A-

تبديل التباين

image-2019-11-20-11-04-15-830_mobile
الأخبار

الموج مسقط يدعم مبادرة " الجولف من أجل التوحد" للمؤسسات للعام السادس على التوالي لتعزيز وعي أفراد المجتمع حول "اضطراب طيف التوحد"

 

ساهمت الفعالية السنوية المليئة بالأنشطة الممتعة في جمع تبرعات بلغت أكثر من 83,000 ريال عماني على مدار السنوات الست الماضية بالشراكة مع جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة

 

مسقط، عمان، 19 نوفمبر 2019: أعلنت شركة الموج مسقط، المشروع المشترك بين شركة عمران، تنمية وشركة ماجد الفطيم العقارية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، عن دعمها للعام السادس على التوالي للفعالية الخيرية السنوية "الجولف من أجل التوحد" ونظمت جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة في سلطنة عُمان هذا اليوم الخيري للمؤسسات. ودعمت أكثر من 50 شركة إلى جانب أفراد من فئات وشرائح مختلفة في المجتمع المحلي هذه المبادرة من خلال تقديم برامج الرعاية والتبرع بالجوائز والقطع التي يمكن بيعها في المزادات، بالإضافة إلى مساهمات أخرى على مدار يوم كامل من الأنشطة.

أقيمت الفعالية الهادفة إلى جمع التبرعات، في ملعب الموج للجولف الحائز على جوائز عديدة، حيث قدم جميع العاملين في الملعب الدعم لضمان نجاح هذه الفعالية، كما وفر الملعب منصة مميزة لزيادة الوعي حول مرض اضطراب طيف التوحد (ASD). ويتم الاستفادة من التبرعات التي يتم جمعها من الحدث لدعم التعليم وتعزيز جودة حياة الأطفال والبالغين وأولياء الأمور وكذلك مقدمي الرعاية الذين تأثروا باضطراب طيف التوحد.

وفي حديثه عن المبادرة، قال الفاضل ناصر بن مسعود الشيباني، الرئيس التنفيذي للموج مسقط: "تماشياً مع استراتيجيتنا الرامية إلى تعزيز مسؤوليتنا المجتمعية، سيبقى العمل على تشجيع التعليم وتطوير مهارات الأفراد وضمان حياة صحية ذات مستوى ��الٍ من الجودة لجميع أفراد المجتمع من أهم أولوياتنا الرئيسية في شركة الموج مسقط. لقد ساهمت مبادرتنا المتميزة "الجولف من أجل التوحد" في جمع تبرعات بأكثر من 15.150 ريال عُماني هذا العام وأكثر من 68,000 ريال عُماني خلال الأعوام الخمسة الماضية، ويفخر الموج مسقط بالمساهمة في تعزيز وعي جميع أفراد المجتمع حول اضطراب طيف التوحد إلى جانب تقديم الدعم للأطفال والبالغين المصابين بهذا النوع من الاضطرابات".

وتساعد التبرعات التي يتم جمعها في الفعالية جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة على تنظيم ورش عمل وبرامج تأهيل إضافة إلى مجموعة من خدمات الدعم للأعداد المتزايدة من الأطفال المصابين بهذا الاضطراب في سلطنة عُمان.

ومن جهتها، قالت سعادة الدكتورة صباح البهلانية، الرئيسة التنفيذية لجمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة: "يمثل وجود شركاء مثل الموج مسقط مسألة غاية في الأهمية في إطار جهودنا المبذولة لتوفير خدمات التدخل المبكر وتقديم الدعم للأطفال وأفراد المجتمع العُماني. ونعتقد أن هذه المبادرة الهادفة ستساعدنا على تكثيف جهودنا المشتركة لرفع مستوى الوعي والدعم المقدم للأطفال الذين يعانون من مرض التوحد وإثراء حياة جميع الأشخاص المشاركين في هذا الحدث بالذات".

يُشار إلى أن جمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الإعاقة تواصل بدعم من الرئيسة التنفيذية سعادة الدكتورة صباح البهلانية، وأعضاء مجلس إدارة الجمعية لعب دور محوري لتمكين الأطفال والبالغين الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد في سلطنة عمان من عيش حياة آمنة وسعيدة مليئة بالأنشطة المفيدة في مجتمعات تتفهم حالتهم وتقدم لهم أفضل سُبُل الرعاية والدعم.

للتواصل معنا

اشترك لتصلك التحديثات